Is a cave with a narrow cavities and coral, and lobbies, halls and structures Nantha nature, and it leaked water from the limestone hills of Lebanon to form with the passage of time a world of domes and sculptures, shapes and bizarre formations. Considers the Lebanese Lebanese tourism jewel, which is currently of the seven wonders of the world, has been successively discovered throughout history, foreign visitors and adventurers to the Lebanese.

This slideshow requires JavaScript.

Location and position
Located Grotto River Valley dog, about 20 kilometers north of Beirut, is composed of two layers, the layer or the upper cave and the cave bottom.

A’eaavtaatan cave of the upper cave in January 1969, after it was discovered in 1958 and qualify for the visit by the engineer and the artist and sculptor Ghassan Klink. And in the Gala Concert was held inside a specially prepared for this occasion the French composer Francois Pyle. And saw the upper cave after a similar musical festival in the month of November of the same year, played the pieces of a global German composer Karl Heinz Stockhausen. Featuring the class of the cave that it will offer visitors a fun walk on foot for a distance, after crossing the tunnel with a length of about 120 meters, overlooking in the corridors afterwards cellars great height, and distributed in the Jordan Valley as well as stalagmites and stalactites and columns, limestone, etc. forms of breathtaking.

Cave Ambasslyiaud date of discovery of the bottom of the cave to the thirties of the 19 th century with a trip to the American missionary William Thompson. Thomson was the incursion was about 50 meters. Having fired a hunting rifle he was carrying and realized through the resonance that brought about the sound of gunfire that an extension of the underground cave of great importance

Translate to Arabic language
مغارة جعيتا

هي عبارة عن مغارة ذات تجاويف وشعاب ضيقة، وردهات وهياكل وقاعات نحتتها الطبيعة، وتسربت إليها المياه الكلسية من مرتفعات لبنان لتشكل مع مرور الزمن عالماً من القباب والمنحوتات والأشكال والتكوينات العجيبة. يعتبرها اللبنانيون جوهرة السياحة اللبنانية، وهي حاليا من عجائب الدنيا السبع, وقد توالى على اكتشافها عبر التاريخ رواد أجانب ومغامرون لبنانيون.

موقعها وموضعها
تقع مغارة جعيتا بوادي نهر الكلب على بعد نحو 20 كلم شمال بيروت، وتتكون من طبقتين، الطبقة أو المغارة العليا والمغارة السفلى.

المغارة العلياافتتحت المغارة العليا منها في يناير 1969، بعد أن تم اكتشافها عام 1958 وتأهيلها للزيارة على يد المهندس والفنان والنحات اللبناني غسان كلينك. وذلك في احتفالية موسيقية أقيمت داخلها اعدها خصيصاً لهذه المناسبة الموسيقار الفرنسي فرنسوا بايل. وشهدت المغارة العليا بعد فترة مهرجاناً موسيقياً مماثلاً في شهر نوفمبر من العام عينه، عزفت فيه مقطوعات عالمية للموسيقار الألماني كارل هاينز شتوكهاوزن. وتتميز هذه الطبقة من المغارة بأنها تمنح زوارها متعة السير على الاقدام لمسافة، بعد عبور نفق يبلغ طوله حوالي 120 متر، ليطل في الممرات بعد ذلك على الأقبية العظيمة الارتفاع، والموزعة فيها الأغوار بالإضافة إلى الصواعد والهوابط والاعمدة الكلسية وما إليها من اشكال مبهرة.

المغارة السفلىيعود تاريخ اكتشاف الجزء السفلي من المغارة إلى ثلاثينات القرن ال19 مع رحلة للمبشر الاميركي وليام طومسون. وكان طومسون قد توغل فيها حوالي 50 متراً. وبعد أن اطلق النار من بندقية الصيد التي كان يحملها وأدرك من خلال الصدى الذي احدثه صوت إطلاق النار أنه للمغارة امتداداً جوفياً على جانب كبير من الاهمية.

Advertisements